ملحق الحلقة الثانية رقم4

صحيفة «الوطن»: سياسة هجوم مبرمجة على الولايات المتحدة

2013-07-05 - 6:24 م

مرآة البحرين: قرأ البحرينون في أقل من ثلاثة أشهر في صحيفة الديوان الملكي "الوطن"، ما يكفي من سياسة هجوم مبرمجة على الولايات المتحدة.وسجل الحلف المقدس بين الديوان الملكي والسلف، مواقف عدائية من واشنطن وسفيرها في المنامة توماس كراجيسكي، وذلك على خلفية تقرير لوزارة الخارجية الأميركية عن حال حقوق الإنسان نشر بتاريخ 19 أبريل/نيسان الماضي، خصص منه 48 صفحة لفضح جرائم النظام في منحى إنساني متوازن إلى حد ما.

واعتبر التقرير أن البحرين "ليست مملكة دستورية" وأن حقوق الإنسان تنتهك فيها، الأمر الذي دفع كتّاب أعمدة الرأي في هذه الصحيفة وعلى رأسهم يوسف البنخليل، رئيس التحرير، واللصيق بسلطة القرار في الديوان الملكي، إلى هجمات متكررة على الولايات المتحدة وسفيرها كراجيسكي الذي تتهمه المنامة بـ"التدخل في شئونها الداخلية" وأنه "يحمل أجندة للتغيير السياسي بالبلاد وانحيازة إلى المعارضة".

يقول البنخليل في مقال له بتاريخ 5 مايو/أيار الماضي "كلما حاولنا الاستفادة من التجربة الأميركية كلما نلنا انتقاد الإدارة الأميركية ونظرت إلينا بمزيد من الانحياز وعدم الموضوعية لصالح أجندة التغيير السياسي".
ويذهب البنخليل بعيداً في توجيه نقده المباشر إلى كراجيسكي بالقول "قد نجد العذر في جانب للإدارة الأميركية عندما تستمع فقط إلى سفيرها في المنامة توماس جراجيسكي، الذي مهما غير نمط تعاطيه مع الحكومة، إلا أن أجندته للتغيير السياسي واضحة ومستمرة، لم ولن تتغير أبداً".

وحمل مقال له بتاريخ 7 أبريل/ نيسان 2013 تهديداً مبطناً إلى السفير الأميركي «إذا كانت الحكومة عاجزة عن إيقاف تدخلات السفارة الأمريكية في المنامة، فإن هناك وسائل أخرى ناجعة أكثر لإيقاف هذا التدخل في مصالحنا الوطنية، والدبلوماسيون في السفارة يعرفون جيداً ما هي هذه الوسائل التي لم يفتح بابها بعد». ما استدعى ذلك إلى أن يتقدم جراجيسكي بشكوى إلى وزيرين في الحكومة بشأن ذلك.

ويتابع في مقالة أخرى "نلاحظ منذ 2011 عدد المسؤولين الأمريكيين الذين زاروا المملكة علناً وسراً من أجل إجراء مباحثات ومشاورات كثيرة، ولا أعتقد أن المسألة باتت مقبولة أكثر بزيارة المسؤولين في الإدارة الأميركية ليقدموا النصح والمشورة لحكومة البحرين".

ورأى أن "التصريحات الإيرانية مطابقة في المضمون والتوقيت في أحايين كثيرة مع التصريحات الأميركية، حيث يأتي الضغط الخارجي بشكل متواز وفي وقت واحد في ظاهرة مبهمة علناً، ولكنها معروفة سرا".

ووصلت حملة "الوطن" تجاه كراجيسكي إلى ذروتها حين اتهمته بتاريخ 13 يونيو/حزيران الحالي بـ"تشجيع العنف وتعاونه مع أتباع حزب الله الإرهابي"، وتستجيب لما أسمتها "قوى سياسية تطالب أوباما بتغيير السفير الأميركي المنحاز إلى متسببي الأزمة الإرهابين".

وتوجه الكاتبة سوسن الشاعر بتاريخ 13 مايو/أيار المسؤولين في الدولة إلى أن يحملوا معهم مقارعة "الدولة التي شكلت لنا لجان التحقيق ودخلت إلى عقر دارنا تعطينا دروساً في حماية الحقوق المدنية للأفراد" في إشارة إلى الولايات المتحدة. وفي مقال لها في مارس/ آذار الماضي، هددت الشاعر بـتشكيل خلايا لـ"القاعدة" في البحرين بهدف خلط الأوراق أمام المطالبات المتصاعدة بالديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، وفي تهديد مباشر للدول والقوى الغربية المختلفة في مطالبتها باحترام حقوق الإنسان في البحرين".

وصلات

الحليف الأميركي خارج «الأطلسي» مكان آمن لـ«القاعدة» «2-3»

النسخة الانجليزية 

الحلقة الأولى: ملف الجهاديين البحرينيين «1-3»

 

ملاحق إضافية للحلقة الثانية:

1. ملحق رقم1:  شكراً... وصلتنا «مضادّات الطائرات»

2. ملحق رقم2: تجهيز غازي «4 / 4»: 4 مليون دولار 4 أشهر

3. ملحق رقم3: مثلث الرّعب الجهادي... من الشام لبغدانِ

4. ملحق رقم4: صحيفة «الوطن»: سياسة هجوم مبرمجة على الولايات المتحدة



التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus