صحيفة قطرية تفتح النار على البحرين وتصفها بـ "مملكة القمع والتعذيب"

2017-08-11 - 1:07 م

مرآة البحرين: فتحت صحيفة قطرية النار على البحرين، ووصفتها بمملكة القمع والتعذيب، في هجوم إعلامي على المملكة الخليجية الصغيرة، مع تصاعد الخلاف بين الدوحة والدول الأربع التي ضمنها البحرين.

وقالت صحيفة الراية في عددها الصادر اليوم الجمعة 11 أغسطس/آب 2017 أن مطالبات المنظمات الحقوقية الدولية والعربية بتدخل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تصاعدت تجاه البحرين، التي استمرت في انتهاكاتها الخطيرة لحقوق الإنسان التي شملت "الممارسات العنصرية وقمع الحريات والتوسع في الاعتقالات والمحاكمات الصورية والتعذيب البشع في السجون والمعتقلات بحق المعارضين والخصوم السياسيين".

وأضافت أن السجل الأسود لحقوق الإنسان في البحرين دفع 32 دولة "من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا إلى الإعراب عن قلقها من سجل البحرين في هذا المجال ومناشدة الحكومة البحرينية حماية حرية التجمع السلمي ووقف ممارسة التعذيب بحق السجناء .. لكن المنامة لم تُعِرْ أي اهتمام لهذه الأصوات والمناشدات".

وتطرقت الصحيفة إلى رأي منظمات حقوقية في قضايا مثل "أحكام الإعدام الصادرة ضد معارضين"، حيث اعتبرت تلك المنظمات القضاء في البحرين "مسيس وغير مستقل، وهو ما أكده البرلمان الأوروبي، الذي أصدر قراراً بإدانة استمرار السلطات البحرينية في إصدار أحكام الإعدام بحق المواطنين، مطالباً بتعليق تلك الأحكام، ومعرباً عن قلقه إزاء حالات انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، مشدداً على ضرورة الالتزام بالمعايير الدولية المتعلقة بالمحاكمات العادلة".

واستندت الصحيفة القطرية على التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية عن البحرين، ونشرت مقتطفات منه تناولت "التمييز ضد المرأة، والمحاكمات الجائرة، القيود على حرية التعبير وتكوين الجمعيات، تقييد الحق في حرية التجمع السلمي، اعتقال النشطاء ومنع آخرين من السفر، حل جمعية الوفاق المعارضة، إسقاط الجنسية عن 80 مواطنا وترحيل 4 منهم قسراً".

وفي تقريرها أيضاً تحدثت الصحيفة عن اعتقال 241 طفلاً في العام 2015 فقط، وقالت أن الحكومة البحرينية استخدمتهم كورقة ضغط على "ذويهم المعارضين، فبعد أن أسقطت الحكومة الجنسية عن آبائهم المعارضين أو اعتقال البعض الآخر حرموا هؤلاء الأطفال من حقهم في التعليم حيث تكشف التقارير أن سجون البحرين تضم عدداً كبيراً من القاصرين القابعين في السجن دون توجيه تهم لهم".

وتحدثت الصحيفة القطرية عن مقتل "37 جنيناً ورضيعاً بالغاز المسيل للدموع، ومقتل 13 طفلاً برصاص القوى الأمنية خلال قمع الثورة السلمية في البلاد".

وأبرزت صحيفة الراية القطرية الموقف الأمريكي المنتقد للبحرين، وفي حل جمعية الوفاق، وكذلك مطالبات واشنطن بإسقاط التهم عن الحقوقي البارز نبيل رجب والإفراج الفوري عنه.

وتناول التقرير المطول عن البحرين قضايا تعذيب وقتل المعتقلين، وإفلات الجناة من العقاب، وتراجع البحرين في حرية الصحافة، واعتقالها للصحافيين، ورقابتها للإنترنت، وإسقاط جنسية مواطنين دون توجيه اتهامات لهم، وانتهاك حقوق العمال المالية والإنسانية.

للاطلاع على تقرير صحيفة الراية القطرية بصيغة PDF يرجى الضغط هنا

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus